Our aim is to conform our beliefs to the Magisterium of the Holy Catholic Church under the patronage of the Holy Virgin Mary.




You are not connected. Please login or register

HLI and Franciscan Friars of the Renewal Join Forces in defending Life in Lebanon

View previous topic View next topic Go down  Message [Page 1 of 1]

Our-Lady-Of-Victory

avatar
Admin



Miraculous photo of St. Charbel


HLI and Franciscan Friars of the Renewal Join Forces in defending Life in Lebanon

Joseph Meaney’s Lebanon HLI trip July 18-30, 2009



“Lebanon is more than a country, it is a message!” These words delivered in French at a mass in Beirut by Pope John Paul II during his historic 1997 missionary voyage evoke the tragic/inspiring nature of this land. Fr. Paul Marx journeyed to 91 countries in his decades of service as an international pro-life missionary, but it was almost impossible to go to Lebanon during their civil war from 1975-1990. Even after the official end of the civil war, internal conflicts and hostilities with Israel continued. In 2006 a month-long “mini-war” between the Hezbollah militia and Israeli Defense Forces resulted in tremendous damage to Lebanon’s infrastructure.



From July 18-30th I carried out Human Life International’s (HLI) first official trip to this biblical land of saints, cedars and mountains. HLI has supported pro-life activities in Lebanon for many years, especially the work of Dr. Robert Caracache and the House of Light and Hope-Beit el Nour. Much of their efforts since 1986 have focused on the rehabilitation of prostitutes and juvenile delinquents. During my time there I enjoyed a very cordial meeting with H.E. Georges Bacaouni, the Melkite Catholic Archbishop of Tyr whose religious vocation grew out of his involvement with the Beit el Nour group.



On the other side, the International Planned Parenthood Federation (IPPF) has a zealous local affiliate in the Lebanon Family Planning Association. Abortion is illegal there and so much stigma is attached to it that IPPF’s lackeys in Lebanon state that they have no interest in legalizing abortion and focus on the supposed need for more family planning. Their mantra is “promoting reproduction by choice, and not by chance,” by which they mean reducing the number of births. Their denials that they plan to get abortion-on-demand into Lebanon ring as hollow as Margaret Sanger’s in the USA when she said abortion was a crime and her organization only wanted to distribute contraception… The Planned Parenthood Federation of America is now the largest abortion provider in America-killing 305,310 preborn children in 2007 alone.



Planned Parenthood Depopulating Lebanon



Lebanon is just entering a totally new crisis, a demographic one. As recently as 1980 the average Lebanese family had 4.1 children. By the year 2000 this had fallen to 2.1, and the most recent total fertility rate (TFR) statistic for 2009 is 1.8 babies per woman.[1] It marks the first time in history they have fallen below the minimum replacement rate to prevent demographic decline over time. Lebanon has thus joined the expanding “club” of dying nations found on all continents now, but especially dominant in the northern hemisphere. A sign of this demographic malaise is the fact that Lebanon employs so many foreign workers to keep their economy functioning. It was a big surprise to learn that many families have domestic servants from the Philippines, Sri Lanka, Indonesia, and even Brazil or parts of Africa. A home builder told me that almost all his manual laborers come from abroad.



It is clear that both the Lebanon Family Planning Association and a decline in pro-life and pro-family values are at the heart of the new micro-family dominated Lebanon. The Lebanese, both Christians and Muslims, traditionally valued large families. In modern times many Christians began having fewer babies and large numbers fled the country. The Shi’a Muslims, on the other hand, experienced a demographic boom that has now probably made them the single largest religious denomination in the country.[2] When we looked at the locations of Lebanon Family Planning Association birth control clinics, we discovered that they are all in Muslim, primarily Shi’a, areas. If Planned Parenthood has its way, the entire country will be contracepted and sterilized into oblivion.



The Lebanese situation is a real opportunity for a form of pro-life ecumenism. I am reminded of a beautiful story. HLI’s Dr. Antun Lisec is from Croatia. He frequently goes to Serbia in his travels and tells his audiences that he is a Croat and his message is “save the Serb babies!” His concern makes a big impression since their two peoples have a history of conflict and fought each other from 1991-1995. Planned Parenthood is clearly an enemy of humanity not just of Catholics or Christians: Muslims should join with us in resisting these anti-baby ideologues of death.



The Lebanese Catholics are inspiring. It would be difficult to find a Christian family there that did not have at least one martyr for the Faith! Despite all this suffering, the people I met had forgiven their persecutors and enemies. Thousands upon thousands of martyrs through the centuries have sanctified this land that is mentioned 72 times in the Bible. They have beloved historical figures like St. Charbel, St. Neemtallah Hardini and St. Rafqa. More recently, Father Jacques El-Haddad, known as Abouna Yaaqoub, was beatified in 2008. He died in 1954 after founding a religious congregation, the Franciscans of the Cross of Lebanon, and creating many hospitals and schools. I saw large portraits of him on display in public spaces. Religious art is on street corners and part of the fabric of every home in Lebanon, particularly in the Christian areas.



HLI Ireland On the Pro-Life Mission to Lebanon



My trip to Lebanon was part of a mission organized by a Franciscan Friar of the Renewal, Br. Youssef-Mariam Hanna.

This Lebanese friar who is studying for the priesthood at St. Joseph’s Major Seminary in New York, decided to organize a series of pro-life events in his homeland during his summer break. HLI participated actively in this project with participation from myself and Patrick McCrystal and Dr. Rita O’Connor of HLI Ireland. Several other friars and lay people rounded out the group. We spoke to young persons on retreat and in open air gatherings. One day was devoted to giving information to priests and religious on the pro-life issue and another involved speaking to Lebanese psychologists and mental health professionals about various aspects of Post-Abortion Syndrome.



Mrs. Bernadette Goulding came from Rachel’s Vineyard Ireland/UK and with Br. Youssef-Mariam organized the first ever post-abortion healing retreat in Lebanon. We learned that although the laws on the books are 100% pro-life on abortion, some doctors commit them in secret and others go abroad to abort their babies. A big motivator for recourse to abortion is family shame when an unmarried daughter falls pregnant. It is very difficult in these cultural circumstances to find women with the courage to attend such a retreat or to publicly witness to the devastation abortion wrought in their lives.



Prostitution unfortunately flourishes in Lebanon and has an international sex-tourism dimension. The pro-life mission team collaborated with a parish to hold a candlelight procession with the Blessed Sacrament through one of the “Red-Light Districts” near Beirut. Several hundred faithful accompanied the priests and gave out literature, including the HLI St. Michael the Archangel prayer cards in Arabic.[3] Traffic stopped for us, and I was struck by the respectful attitude of the people on the streets including the persons of ill-repute who came out to see what was going on. HLI’s continued support for efforts to rescue prostitutes in Lebanon is sorely needed.



So many wonderful experiences happened during this trip that it is difficult to choose the best ones to relate. I went with Dr. Robert Caracache to visit an orphanage run by Syriac- Orthodox nuns. They were forced to leave Baghdad after their chaplain was murdered by Muslim insurgents a few years ago. It was a tragedy like many we have heard. What struck me were the further details that the local Iraqi Shi’a Muslims begged the nuns to stay in their midst and promised to defend them with their lives. The sisters’ witness of goodness and charity had touched the hearts of their Muslim neighbors.



Spreading the Pro-Life Message via Satellite



We made excellent use of mass communications on this pro-life missionary journey. I was interviewed several times on Télélumière-Nour Sat, the Catholic TV network founded by Br. Nour and successfully broadcasting by satellite to all the Middle East and beyond. Almost everything they air is in Arabic, so they are doing a great work of evangelization. It is wonderful to see apostolates like Télélumière flourishing. The Lebanese Diaspora around the world is predominantly Christian and in Brazil alone numbers more than in the home country. Members of the pro-life mission team even had an interview on the Lebanese music television channel.



HLI is just starting to break-into the Arabic-speaking world. I also went on our first mission trip to Tunisia this past summer. Please pray that we succeed in defending life in this region before the death peddlers impose their agenda. Hopefully we shall carry HLI to Egypt and other nearby nations soon. Planned Parenthood and the United Nations Population Fund (UNFPA) have certainly targeted them-the current head of the UNFPA is a Saudi Arabian national. Certainly Lebanon with its strong Christians is an excellent base for HLI’s efforts to defend life in the Arabic-speaking world.



[1] http://www.census.gov/ipc/www/idb/country.php (The International Data Base (IDB) is a precious resource for accurate current and historic demographic information on most countries of the world.

[2] http://en.wikipedia.org/wiki/Demographics_of_Lebanon (The last official census was done in 1932!)

[3] I distributed over 15,000 of the St. Michael prayer cards in Arabic, French and English on this trip.



Last edited by Our-Lady-Of-Victory on Wed Oct 27, 2010 10:06 am; edited 1 time in total


_________________
Lord, you pour out blessings and lovingkindness on me before I can even ask. And you offer more than I could even conceive of asking. -King David, Psalm 21

Our-Lady-Of-Victory

avatar
Admin

تقرير: جوزيف ميني (الولايات المتحدة) - English

ترجمة شربل الشعار (كندا)
كندا، الأربعاء 16 ديسمبر 2009 . – لبنان هو أكثر من بلد ، انه رسالة "هذه الكلمات التي ألقاها بالفرنسية البابا يوحنا بولس الثاني خلال زيارته التاريخية للبنان سنة 1997 والتي نفخ فيه نسمة حياة جديدة في مأساة هذه الأرض الرائعة.

خلال خدمته لعقود كمؤسس لمنظمة الحياة الإنسان الدولية سافر الأب بول ماركس إلى 91 بلدا في رسائل تبشرية للدفاع عن قدسية الحياة، لكن خلال الحرب الاهلية (1975-1990) كان من المستحيل تقريبا الذهاب الى لبنان حتى بعد النهاية الرسمية للحرب الأهلية والصراعات الداخلية واستمرار القتال مع اسرائيل. ففي عام 2006 إندلعت حرب صغيرة من "الحروب الطويلة" بين حزب الله والقوات الإسرائيلية أسفرت عن أضرار جسيمة بالبنية التحتية في لبنان.

من 18-30 تموز / يوليو قمت بأول زيارة رسمية إلى لبنان ممثلاً منظمة الحياة الإنسان الدولية (HLI) أكبر منظمة للدفاع عن الحياة في العالم. قمت بزيارة الأرض الإنجيلية وأرض القديسين، وجبال وأشجار الأرز المقدسة. لقد دعمت منظمة حياة الإنسان الدولية الأنشطة المؤيدة للحياة في لبنان لسنوات عديدة، وخاصة في عمل الدكتور روبير كلاكش وبيت النور والرجاء. منذ العام 1986 كانت هنالك جهود كثيرة ركزت على إعادة تأهيل البغايا والشباب الجانحين.

خلال فترة وجودي هناك فرحت بإجتماع ودي للغاية مع معالي الأسقف جورج بقعوني ، رئيس اساقفة الروم الملكيين الكاثوليك في صور الذي اكتشف دعوته الكهنوتية خلال تطوعه مع جماعة بيت النور.


من ناحية أخرى، فإن منظمة الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة (IPPF) تنشط في لبنان من خلال جمعية تنظيم الأسرة اللبنانية. الإجهاض في لبنان غير شرعي، وهناك الكثير من وصمات العار المرتبطة به لدرجة أن IPPF تصرح بأن الدولة ليس لديها مصلحة في إضفاء طابع الشرعية على الاجهاض وأنها تركز على الحاجة لمزيد من مشاريع تنظيم الأسرة. شعار المنظمة هو "تشجيع الإنجاب عن طريق الاختيار ، وليس بالمصادفة" ، ويهدف إلى تقليص عدد الولادات. تنكر الجمعية أن هدفها هو العمل على تشريع الإجهاض عند الطلب في لبنان، ولكن هذا "كلام فارغ" يشبه ما كانت تقوله مارغريت سانغر في الولايات المتحدة عندما كانت تصرح بأن الاجهاض هو جريمة ومنظمتها ترغب فقط في توزيع وسائل منع الحمل... اتحاد تنظيم الأسرة في أميركا هي الآن أكبر مزودة للإجهاض في الولايات المتحدة، فقد أدى نشاطه إلى مقتل 305.310 الأطفال غير المولدين بعد، بحسب إحصاءات عام 2007 فقط!

منظمة تنظيم الأسرة تفرغ لبنان من السكان

دخل لبنان تماماً في أزمة جديدة، وهي أزمة ديموغرافية. مؤخرا في عام 1980 كان معدّل نسبة خصوبة الأسرة اللبنانية 4.1 أطفال. مع حلول عام 2000 انخفضة هذه النسبة إلى 2.1، وأحدث معدل الخصوبة لإحصائية عام 2009 هو 1.8 طفل لكل امرأة. انها المرة الأولى في التاريخ انخفض معدل الخصوبة في لبنان إلى ما دون الحد الأدنى لاستبدال عدد السكان على مر الزمن. (لإستبدال عدد السكان يجب على كل عائلة ان تنجب 2،1 طفل)

وهكذا انضم لبنان الآن إلى "النادي" الموسّع للدول التي تموت في جميع القارات، خصوصاً الدول المهيمنة في نصف الشمالي للكرة الأرضية. علامة لافتة لهذه الوعكة الديموغرافية هو وجود الكثير من العمال الاجانب للابقاء على إستمار حركة الاقتصاد اللبناني. كانت مفاجأة كبيرة أن نعلم أن عائلات كثيرة من الخدم جائوا من الفيليبين وسري لانكا واندونيسيا، والبرازيل ، أو حتى أجزاء من أفريقيا. قال لي أحد المعماريين انه معظم العاملين اليدويين، يأتون من الخارج.


من الواضح أن نشاط جمعية تنظيم الأسرة اللبنانية وانخفاض القيم المؤيدة للحياة والعائلة هم في قلب كل أفراد الأسر الجديدة بحجمها الصغير التي هيمنت على لبنان. تقليديًا، دعم اللبنانيون، مسيحيون ومسلمين، الأسر الكبيرة. لكن في العصر الحديث بدأ العديد من المسيحيين بتقليص عدد الأطفال في العائلة، كما وهاجر عدد كبير منهم هجر البلاد. والمسلمون الشيعة، من ناحية أخرى ، شهدوا إزدهارًا ديموغرافيًا جعلهم الآن على الأرجح إحدى أكبر الطوائف الدينية في البلاد. عندما نظرنا إلى مواقع عيادات تحديد النسل لجمعية تنظيم الأسرة اللبنانية، اكتشفنا انهم جميعا في المناطق الأسلامية وأغلبها في المناطق الشيعة. إذا تم السماح لمنظمة تنظيم الأسرة الدولية بتطبيق مشاريعها، فالبلد بأكمله سوف يمنع الحمل ويعقّم نفسه.


الوضع اللبناني هو فرصة حقيقية لشكل من أشكال المؤيدة للحياة المسكونية. تذكرني بقصة جميلة لطبيب يعمل لمنظمة الحياة الإنسان الدولية، الدكتور أنطون ليسك من كرواتيا. كثيرا ما يذهب إلى صربيا في أسفاره ويخبر جمهوره بأنه كرواتي الأصل ورسالته هي "انقاذ الاطفال الصرب!" هاجسه يخلق انطباعا كبيرا لان الشعبين لديهما تاريخ من الصراع وقد تحاربوا في الفترة ما بين 1991 -- 1995. ومن الواضح أن لتنظيم الأسرة الدولية عدو للانسانية وليس فقط من المسيحيين الكاثوليك لكن على المسلمين أيضاً أن ينضموا إلينا في مقاومة تيار الموت العدواني ضد الطفل.

الكاثوليك في لبنان ملهمين. من الصعب ان تجد عائلة مسيحية ليس لديها شهيد من اجل الايمان! على الرغم من كل هذه المعاناة ، إلتقيت بشعب غفور لمضطهديهم ولأعداءهم. الآلاف والآلاف من الشهداء عبر القرون كرسوا هذه الأرض التي تم ذكرها في الكتاب المقدس 72 مرة. لديهم حبّ كبير لشخصيات تاريخية مثل القديس شربل، والقديس نعمة الله الحرديني والقديسة رفقا. وفي الآونة الأخيرة ، في عام 2008 تم تطويب الاب يعقوب الحداد والمعروف باسم أبونا يعقوب. توفي في عام 1954 بعد تأسيس راهبات الصليب الفرنسيسكان في لبنان ، وأسس العديد من المستشفيات والمدارس. رأيت صورا كبيرة له في الأماكن العامة. الفن الديني في لبنان في كل الشوارع وجزء في المنازل، لا سيما في المناطق المسيحية.


منظمة الحياة الإنسانية في ايرلندا ساعدونا في الرسالة الى لبنان
رحلتي الى لبنان كانت جزء من رسالة تبشيرية نظمها الراهب التجديد الفرنسيسكاني ، الأخ يوسف مريم حنّا. هذا الراهب اللبناني الذي يدرس الكهنوت في إكليريكية سانت جوزيف الكبرى في مدينة نيويورك ، قرر تنظيم سلسلة من النشطات المؤيدة للحياة في وطنه خلال عطلة الصيف. شاركت منظمة الحياة الإنسان الدولية في هذا المشروع بمشاركة باتريك مكريستل والدكتورة ريتا أوكانور من HLI ايرلندا والعديد من الرهبان والعلمانيين المقربين من المجموعة. تحدثنا مع الشباب في رياضات روحية بالهواء الطلق. وقد خصص يوم واحد لاعطاء المعلومات للكهنة ورجال الدين حول المسائل المتعلّقة في احترام قدسية الحياة، وفي مكان اخر تكلّمنا مع علماء النفس ومهنيي الصحة النفسية حول الجوانب المختلفة وأعراض ما بعد الإجهاض.

السيدة برناديت غولدينغ جاءت من جمعية كرم راحيل (تك 29) في ايرلندا / بريطانيا ومع الأخ يوسف مريم نظموا لأول في لبنان مرة رياضة روحية للشفاء ما بعد الإجهاض. وعلمنا أنه بالرغم من أن القوانين في لبنان هي 100 ٪ مؤيدة للحياة على الإجهاض، بعض الأطباء يرتكبون إجهاض في السرّ وغيرهم يذهبّ الى الخارج للحصول على إجهاض, وهناك حافز كبير للجوء إلى الإجهاض هو عار العائلة عندما تقع ابنتهم بحبل خارج الزواج. من الصعب جدا في هذه الظروف الإجتماعية العثور على نساء لديهنّ الشجاعة لحضور مثل هكذا رياضة روحية، أو شهادة شخصية عن الدمار الذي أحدثه الإجهاض في حياتهنّ.

للأسف البغاء في لبنان على إزدهار وله بعد دولي، السياحة الجنسية. فريق البعثة المؤيدة للحياة تعاونوا مع رعية لنتظيم مسيرة الشموع مع القربان المقدس في مناطق حمراء ( مناطق التجارة بالجنس)" بالقرب من بيروت. شارك في المسيرة مئات من المؤمنين برفقة كهنة ورهبان، وتم توزيع المناشير الأدبية للناس على الطرق بما في ذلك بطاقات صلاة إلى القديس ميخائيل رئيس الملائكة في اللغة العربية التي انتجتها حركة الحياة الإنسان الدولية في الولايات المتحدة. توقفت حركة السير عند مرورنا، ولقد أصبت بصدمة بالاحترام الناس لنا في الشوارع، بما في ذلك الأشخاص ذو السمعة السيئة الذين خرجوا لرؤية ما كان يحدث. منظمة الحياة الإنسان الدولية تواصل الجهود المبذولة لانقاذ البغايا في لبنان، هناك حاجة ماسة لمثل هكذا رسالة.

خلال هذه الرحلة كان عندي خبرة رائعة أنه من الصعب اختيار الأفضل منها. ذهبت مع الدكتور روبرت كلاكش لزيارة دار للأيتام تديرها راهبات السرياني الأرثوذكس. منذ بضع سنوات اجبروا على مغادرة بغداد بعد قتل مرشدهم على يد متمردين مسلمين. كانت مأساة كبيرة. ما أدهشني هو ان العراقين المسلمين الشيعة توسلوا للراهبات على البقاء بينهم ، ووعدهنّ بالدفاع عن حياتهنّ. شاهدنّ الراهبات الخير والاحسان الذي لمسوه في قلوب جيرانهنّ المسلمين.

نشر الرسالة للحياة عبر الأقمار الصناعية
لقد استخدمنا وسائل الإعلام الضخمة في هذه الرحلة التبشيرية للحياة، حيث تم تسجيل عدة مقابلات وحلاقات معي على إذاعة التلفيزيون تيلي لومير نورسات الفضائية. شبكة تلفزيون كاثوليكية أسسها الأخ نور. حيث تبث بنجاح بواسطة الأقمار الصناعية إلى جميع أنحاء العالم. تقريبا كل شيء كان باللغة العربية ، يقومون برسالة تبشيرية عظيمة. انه شيء رائع ان ترى رسالة مثل تيلي لومير مزدهرة بهذا الشكل. الإنتشار اللبناني في جميع أنحاء العالم الأغلبية مسيحية، وفي البرازيل وحدها الأرقام أكثر من بلد المنشأ. أعضاء البعثة الرسالية للحياة كان لهم مقابلات مع قناة التلفزيون الموسيقي في لبنان.

بدءت منظمة حياة الإنسان الدولية الإنتشار في العالم العربي، في الصيف الماضي ذهبت أنا شخصياً أيضا في رحلة تبشرية إلى تونس. أرجوكم صلّوا من أجل نجاحنا في الدفاع عن الحياة في هذه المنطقة قبل انتشار أجندى حضارة الموت في هذه المناطق. امل ان نتمكن من القيام برحلة إلى مصر وغيرها من الدول المجاورة في وقت قريب. منظمة تنظيم الأسرة وصندوق برنامج الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) بالتأكيد تستهدفه هذه الدول، الرئيس الحالي للصندوق هو مواطن سعودي.

1.

[1] http://www.census.gov/ipc/www/idb/country.php (The International Data Base (IDB) is a precious resource for accurate current and historic demographic information on most countries of the world.
2.

[1] http://en.wikipedia.org/wiki/Demographics_of_Lebanon (The last official census was done in 1932!)
3.

[1] I distributed over 15,000 of the St. Michael prayer cards in Arabic, French and English on this trip.

Miraculous photo of St. Charbel


_________________
Lord, you pour out blessings and lovingkindness on me before I can even ask. And you offer more than I could even conceive of asking. -King David, Psalm 21

Our-Lady-Of-Victory

avatar
Admin
Arrow


_________________
Lord, you pour out blessings and lovingkindness on me before I can even ask. And you offer more than I could even conceive of asking. -King David, Psalm 21

Sponsored content


View previous topic View next topic Back to top  Message [Page 1 of 1]

Permissions in this forum:
You cannot reply to topics in this forum